الجمعة، 18 مارس، 2016

منظمات المجتمع المدني تشكو الانتهاكات


نص ما نشرته مارب برس وغيرها من المواقع الصحفية:

‎نوهت لجنة حماية الكادر الصحي التابعة لنقابة الأطباء والصيادلة اليمنيين بأنها قد رصدت العديد من الانتهاكات التي تعرض لها الكادر الصحي من قبل المليشيات المسلحة خلال الفترة الماضية منذ سبتمب

‎و تنوعت تلك الإنتهاكات ما بين الاعتداءات الجسدية ونهب الممتلكات والاعتقالات والاخفاء القسري والاختطاف للمساومة بمقابل مادي . هذا عدا الاعتداءات المسلحة على الطواقم الطبية والمنشئات الصحية.
‎ونقلت اللجنة تصريحا عبر صفحتها في فيس بوك لنائب رئيس اللجنة الدكتور شكري الفلاحي الذي قال أنه في الفترة الأخيرة توقفت اللجنة عن نشر هذه الانتهاكات إلا بطلب من المعنيين او أهاليهم. وذلك حرصا على عدم تعقيد الامر .حيث يفضل الأهالي عادة اللجوء الى الوساطات الشخصية والقبلية أو التفاوض بمقابل مالي إضافة الى حساسية الميلشيات من أي نشاط حقوقي حيث يقابل ذلك بمزيد من التعسف والعناد.
‎وتابع: اضافة الى الشلل والعجز الكامل لأجهزة الدولة القضائية أمام سلطة الميلشيات مما أدى إلى عدم وجود جهات مسؤولة رسمية نستطيع التخاطب معها قانونيا.
‎وأضاف الفلاحي" أن التعامل مع الملشيات امر معقد جدا ولا تستطيع منظمات المجتمع المدني القيام بأي نشاط حقوقي حيال تلك الانتهاكات.
‎الجدير بالذكر أن بعض الناشطين الحقوقيين من قيادات لجنة حماية الكادر الصحي قد تعرضوا للمضايقات والانتهاكات مما اضطرهم للسفر خارج اليمن مع عائلاتهم لدواعي تتعلق بسلامتهم

.رابط الخبر


الذكرى الخامسة لمجزرة جمعة الكرامة

جمعتكم كرامة.
اليوم الجمعة 18 مارس يصادف الذكرى الخامسة لمجزرة جمعة الكرامة التي ارتكبها بكل بشاعة نظام صالح وأدت الى مقتل اكثر من 52 شهيد خلال ساعات.
شهدنا ذلك ونحن في المستشفى الميداني . كم كان مؤلما وصاعقا لنا أن نرى شباب في عمر الزهور يتساقطون برصاص القناصة دون رحمة ..لا لشيء إلا لأنهم طالبوا بكل سلمية إسقاط نظام فاسد قضى على أحلامهم في وطن يوفر لهم العيش الكريم والحرية والكرامة والمواطنة المتساوية.
بشاعة الجريمة فضحت الوجه الأقبح للنظام الدموي الذي طالما حاول إخفاء دمويته  وراح يتجمل بديكور الديمقراطية الزائفة.

اتصل بي يومها العديد من الأصدقاء والناشطين والشخصيات الاجتماعية كان من أبرزهم القاضي حمود الهتار والذي كان وزيرا للأوقاف وقدم استقالته تزامنا مع الثورة الشبابية.
 سألني القاضي مذهولا عن ماذا يحدث بالظبط فلم استطع أن أزيد عن كلمة مجزرة .. مجزرة يا قاضي بكل ما تعنيه الكلمة. عاود سؤاله عن كيف بأمكانه ان يقدم لنا العون فقلت له: عدا عن حشد الدعم الطبي لانريد أكثر من إسقاط نظام صالح.

مهما تكن هذه الذكريات مؤلمة فإني أردد دائما " أن الدوس على الزهور لا يؤخر الربيع".
عندما استرخص الناس وسكتوا عن تلك الارواح البريئة المزهوقة بل وصفق البعض لنظام صالح كان الجزاء باستمرار شلال الدماء حتى يومنا هذا.

في الرابط التالي شهادتي على ماحدث يوم جمعة الكرامة على قناة السعيدة في اتصال هاتفي كمتحدث باسم المستشفى الميداني.
رابط الفديو

الأحد، 22 نوفمبر، 2015

وزارة التربية والتجنيد

بالنسبة لما حدث الأمس في مدرسة الكويت بصنعاء..يكفينا تهويل للحدث ..او البناء عليه.
ليس من المنطق المراهنة علی شجاعة الأطفال بعد أن انساق الكبار وذلت رقابهم.
انا مقتنع ان الذي وصلنا  للأسف ..مأخوذ من زاوية واحدة ومن منظور واحد.
حدث كبير ..لا نستطيع ان نحكم عليه من بضع ثواني في مقطع فديو واحد .
هناك اكثر من مشهد مختلف لنفس الحدث.
فمن الطلاب من ردد الصرخة وتفاعل بعفوية المراهق مع شعارات الحرب والعنف والتسليح والتجنيد.
وهناك من اعترض و ردد النشيد الوطني وقذف الحجارة علی الحوثي والخانعين من القيادات التربوية.
رأيي الشخصي هو أن الجانب المهم الذي من المفترض أن نلقي عليه الضوء ليس جانب القلة الشجاعة الذين اعترضوا علی اخراج العملية التربوية من جوهرها وتحويلها لمخازن بشرية لوقود الحرب ..رغم ما يستحقه هؤلاء من التشجيع.
الأهم من ذلك جانب الطلاب الذين استمالهم خطاب الحرب والعنف وردوا الصرخة وهم يستمعون الی الخطاب المشبع بالحماس والتحريض والعنف.
الكارثة الفعلية هي أن تقوم وزارة التربية والتعليم بتسويق ذلك القادم من بين الكهوف وجبهات الحروب وأسواق القات وجعله أيقونة وقدوة لجيل من المراهقين.
لو استمرت هذه التغذية السلبية لسنوات اخری ..قل علی اليمن السلام.
للاسف هذا هو مستقبل الجيل القادم ..عنف ضد الاخر وثقافة الكراهية وصرخة الموت وشحن طائفي وارهاب ضد بعضنا البعض.
فقاسة مستمرة لعنف لا ينتهي.
هنا مكمن الخطر.
#تجنيد الأطفال جريمة

الثلاثاء، 17 نوفمبر، 2015

واجعلوها حرب كبری عالمية

عااااااااجل
امريكا توافق علي بيع ذخيره لسلاح الجو السعودي بقيمة مليار ومائتين مليون دولار.

استوقفني هذا العاجل وتساءلت هل أدرك الجميع ماذا تعني الحروب بالنسبة لأمريكا؟
انها المال والثروة والاقتصاد ومصانع الاسلحة ومئات الالاف من الأيدي العاملة.
الحروب هي البزنس الذي تقتات عليه امريكا.
هل أدرك الحوثيون لماذا مهدت لهم أمريكا الطريق إلی صنعاء وغضت الطرف عن عرقلتهم لمخرجات الحوار الوطني واستخدمت بن عمر وغيره كغطاء سياسي لتحركاتهم نحو العاصمة..ولماذا كانت طائراتهم بدون طيار تساندهم في معارك البيضاء والجوف ورداع؟؟
هل أدركوا أنهم كانو مجرد الفزاعة لدول الخليج والطعم الذي قاد الخليج الی الحرب في اليمن؟
هل أدركوا ماهية الدور الأيراني الذي اكتفی بتخويف الخليج بالتصريح أن صنعاء هي العاصمة العربية الرابعة التي تسقط في يد إيران و عبرت عمليا عن ذلك بالجسر الجوي الايراني المخيف الی صنعاء  ..ثم تركت الحوثيين يواجهون مصيرههم أمام الأسد المفزوع.
هل يدرك الحوثيين أنهم من اجل فاتورة الاسلحة الامريكية دفعنا بالمقابل عشرات الألاف من المشردين والنازحين والقتلی والجرحی؟
هل أدركوا أنهم دمروا وطن ..لا لشيء إلا لتسهيل صفقات بيع السلاح الأمريكي.
هل أدركوا وهل سيدركون أن عمال مصانع الاسلحة الذي كانو مهددين بالتسريح من المصانع الأمريكية ..يعملون الان بكامل طاقتهم وكلهم نشوة ونشاط وهم يرددون الزامل الحوثي المشهور:
"واجعلوها حرب كبری عالمية"

الثلاثاء، 13 أكتوبر، 2015

يا قومي أفيقو

يا قومي يا أهل الحكمة والأيمان استحلفكم بالله حرووا عقولكم ..استخدموها قليلا..
نظفوها لا تجعلوها مجرد مكبات قمامة يملؤها عفاش بما يشاء.
مريم وأخواتها تصب فوق رؤوسكم النار والجحيم ويعلن عفاش انه يكن كل الود والحب والاحترام للامارات وان الجيش الاماراتي مرحب به لأنه مقبول قبليا وسياسيا فتخرجو مهللين مكبرين مستبشرين وبالالعاب النارية محتفلين ولسان حالكم يقول زيديني مريم زيديني طالما ان الزعيم يحبكم ويودكم.
مالكم كيف تحكمون ..هل لكم عقول تفكرون بها وتتخذون بها قراراتكم؟؟!!
زعيمكم ..لسان حاله أنا ومن ورائي الطوفان ..كل ما يعنيه هو مصلحته وسلامته وسلامة أسرته وأمواله.
ولو كان احمد علي في حضن الرياض بدلا عن حضن خليفة لقبل عفاش الأرض الذي تمشي عليها بعارين ال سعود وأغنامهم ناهيك عن أمرائهم.
وليست مهرجانات السبعين ببعيده عن ذاكرتكم حين كان التوجيه المعنوي يغطي الميدان بصور الملك عبدالله وأولياء عهده في كل جمعة.
كان عفاش يدعو لهم وأنتم تأمنون.
واليوم يخدعكم بكل بساطة ليقول أن عداوته معهم تاريخية ومتجذرة.
إلی متی سيظل هذا الشعب يحارب ويقاسي نيابة عن الاخرين وعلی هوی مصالح عفاش وزمرته.
الجنود المساكين ..أيها المخدوعون والمغلوبون علی أمرهم..حارب بكم عفاش ستة حروب ضد الحوثي وقضی علی ستين الف من خيرتكم .وهو يلهب فيكم الحماسة بالخطابات عن الوطن والدين .واليوم وبكل بساطة يعلن انها لم تكن حربه وأنها كانت عبثية ويحمل غيره مسؤولية تلك الحروب بل ويسلمكم بكل سلاحكم للحوثي ليقتل ما تبقی منكم في مغامراته ونزواته وحروبه المقدسة ضد أبناء جلدتكم.
يروغ منكم كما يروغ الثعلب بعد ان أزهق دمائكم ويتم أطفالكم وعبث بالمليارات من مقدراتكم.
وما أشبه الامس باليوم ..هاهي الامارات وطيرانها لم تعد في نظر عفاش معتدية بل أصبح قصفها وجيشها علی قلبه مثل العسل ومرحب به بينما يدفع بكم مع حليفه الحوثي لتلقو حتفكم في الجبهات.
حتی مشاعركم العدائية التي يلهبها اليوم فيكم ضد السعودية ..قد يأتي يوم ليس ببعيد ليعلن ولائه للشقيقة الكبری اذا اقتضت مصلحته ذلك.
وقد لمح وصرح بذلك في خطابه الأخير.
باختصار اجمعوا حسكم واغسلو عقولكم من زبالة عفاش ولا تجعلو رؤوسكم مجرد برميل فارغ يصب فيه ما يشاء.

الأحد، 11 أكتوبر، 2015

عندما تغتال البراءة

لم اتمالك نفسي من البكاء وانا اتطلع لوجوه هؤلاء الأطفال بعدما علمت ان هذه  الصورة ليست إلا لأطفال أسری حوثيين ممن زجت بهم الملشيات الی عدن.
وهم الان ضمن برنامج لإعادة تأهيلهم بعدما دمرت نفسياتهم وانتزعت منهم البراءة وتم تحويلهم لأدوات للقتل والدمار.

هذا الطفل انتزعو منه حاضره وطفولته وكذلك مستقبله إن حالفه الحظ وبقي علی قيد الحياة.

تقرير حقوقي عن الوضع في تعز اكتوبر 2015

830 طفل سقطوا بين قتيل وجريح في تعز بسبب الحرب و3400 حالة إصابة بمرض حمى الضنك

كشف تقرير حقوقي عن سقوط (830) طفل بين قتيل وجريح داخل مدينة تعز نتيجة الحرب التي تشنها مليشيات الحوثي وصالح على المدينة منذ ما يقارب سبعة اشهر حتى الآن.

وقال التقرير الصادر عن مجلس تنسيق النقابات ومنظمات المجتمع المدني بتعز أن الحرب والحصار الذي تفرضه مليشيات الحوثي وصالح على مدينة تعز، تسبب بإصابة 3400 طفل بمرض حمى الضنك القاتل.

من جانبها تحدثت المحامية والناشطة اشراق المقطري في مؤتمر صحفي عقد اليوم بمدرسة نعمة رسام في مدينة تعز، أن هذه الجرائم والانتهاكات التي ارتكبت بحق الأطفال في تعز، تمت خلال الفترة من 15مارس–30 سبتمبر 2015، وتنوعت بين قتل وإصابة واختطاف وتشريد وحرمان من التعليم ومنع وصول العلاج والغذاء والماء اليهم.

وقالت اشراق المقطري أن الأرقام والإحصائيات التي اوردها التقرير تؤكد أن (194) طفل يمني قتلوا على يد جماعة الحوثي المسلحة والقوات الموالية للرئيس السابق  بمدينة تعز، بينهم (104) ذكور و(51) إناث، في حين قتل 63 طفل أخرين في قصف لطيران التحالف العربي أثناء استهدافه تجمعات ومواقع مسلحي الحوثي و القوات الموالية للرئيس السابق داخل الأحياء الواقعة تحت سيطرتها والتي تستخدم ساكنيها دروعاً بشرية امام ضربات قوات التحالف العربي الجوية.

واضافت: "بلغ عدد الأطفال الذين قتلوا برصاص قناصة ميليشيات الحوثي (38) طفلاً بينهم (33) ذكور و(5) إناث طبقاً للتقارير الطبية الصادرة عن المستشفيات التي أسعفوا إليها".

وطبقاً للمقطري فإن تقارير طبية تشير إلى أن ثلاث طفلات بينهن طفلتين من اسرة واحدة توفين نتيجة الخوف والفزع الذي أثارته منصات صواريخ الكاتيوشا ومدافع الهوزر القريبة من مقرات سكنهن في منطقة الحوبان شرق مدينة تعز.

التقرير الذي حصلنا على نسخة منه قال أن فريق الرصد الميداني، رصد (635) حالة إصابة تعرض لها أطفال في مدينة تعز بينهم (405) طفلاً أصيبوا جراء القصف المتعمد للأحياء السكنية من قبل جماعة الحوثي المسلحة و القوات الموالية للرئيس السابق،  و18 طفل مصاب  بقصف لطيران التحالف على مواقع وتجمعات الميليشيات في منطقة صالح شمال وغرب المدينة.

وتحدث التقرير عن احتلال جماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس السابق بعض المنازل والمدارس وغيرها من المرافق الخدمية والمنشآت الحيوية في مناطق سيطرتها وتحويلها إلى ثكنات عسكرية فضلا عن تخزين كميات هائلة من الأسلحة الثقيلة والمتوسطة بداخلها مما جعلها عرضة لقصف طيران التحالف العربي.

وتطرق التقرير إلى الانتهاكات النفسية والمعنوية التي يعاني منها اطفال تعز بسبب هذه الحرب، حيث قال: "يعيش الأطفال في محافظة تعز وضعاً نفسياً صعباً نتيجة أعمال العنف المفرط ونتيجة لأعمال القتل والجرائم المشهودة حيث لا يمر يوم دون أن يكون هناك قتل أو دمار وكل ذلك أمام أطفال محافظة تعز".

وأضاف: "كما أن هناك أطفال فقدوا أسرهم بالكامل، وهناك ما لايقل عن 10000 طفل   فقد امة ووالده  في الحرب، و2300 طفل فقدوا اخوتهم,  وهناك من دمرت منازلهم وأصبحوا في الشارع  واخرين يعيشون حالة رعب مستمر وخوف وقلق واضطرابات نفسية يعيشها أطفال تعز الذين تأثر معظم بأدوات القتل كثقافة سائدة حتى على مستوى اللعب نتيجة مظاهر القتل والقصف والدمار التي يشاهدونها بشكل يومي".

وأشار التقرير إلى وجود عشرات الأطفال مصابين بإعاقات دائمة، وخاصة أولئك الذين بترت اطرافهم أو أصيب بتشوهات جسدية جعلتهم يعيشون وضعاً نفسياً صعباً وكل هذه الانتهاكات والأعمال ترتقي إلى جسيمة بحق الطفولة في تعز.

وعن الانتهاكات التي مورست بحق التعليم بمحافظة تعز، سجل التقرير انتهاك (156) مؤسسة تعليميه منها ( 59) مدرسة تأثرت بالحرب وتعرضت للتدمير الكلي او الجزئي منها (15) مدرسة اهليه و( 62) مدرسة استخدمت كمراكز لايواء النازحين و(35) مدرسة ومؤسسة استخدمت لاعمال عسكرية .

وأفاد التقرير أن الحرب تسببت في تشريد ونزوح اكثر من ثلاثمائة الف (300000) طالب وطالبه من طلبة التعليم العام وحرمت اكثر من خمسين الف (50000) طالب وطالبه من امتحانات الشهادتين الأساسية والثانوية.

واستعرض التقرير عملية حرمان الاطفال من الحق في الصحة والعلاج، موضحا أن قرابة2700 طفل مولود لم يجدوا الحق في الرعاية الاولية والتحصين من الامراض الخطيرة التي قد تنهش بأجسادهم الطرية وبالتالي احتمالات تعرضهم في المستقبل للنمو الغير سليم وحالات التقزم وسو التغذية وغيرها من الامراض المعيقة للنمو .

وأكد التقرير ان 45 طفل من الخدج منعوا من الحضانات العلاجية ووسائل التنفس ولم يعرف مصيرهم بعد اغلاق اقسام اطفال الخدج في المستشفى اليمني السويدي وفي اقسام الاطفال في مسشتفى  اليمني الدولي والجمهوري والثورة.

وتابع التقرير أن القصف اليومي على المستشفيات العامه والخاصه وفي مقدمتها مستشفيات الثورة والجمهوري والصفوة والروضة واليمن الدولي وابن سيناء، زادت الأمور سوء ولم يعد لدى الاطفال مكان يذهبون اليه للعلاج.

ونقل التقرير عن رئيس قسم التغذية بمستشفى الأمومة والطفولة ( السويدي ) الذي حولته جماعة الحوثي وقوات صالح لثكنه عسكرية بعد حصاره وقصفه، قوله  ان  المستشفى كان يستقبل قبل  15 يوليو 2015 عندما طرد بقية الطاقم واخرج  الاطفال: قرابة500 طفل  يوميا طفل في  قسم الاسعاف والمختبرات والباطنية والتحصين والتغذية.

وعن الاطفال المصابون بالسرطان بتعز فإن عددهم يقدر ب13% من عدد المرضى الذين كانوا يرتادون مركز الامل للاورام السرطانية  وعددهم 5500 مريض، بحسب حديث مدير مركز الاورام  لفريق الرصد.

وافاد التقرير أن مركز الامل للاورام السرطانية حوصر فترة 3 اشهر ونصف، وتعرض لقصف و منع وصول المرضى و حصولهم على  الجرعات العلاجية وبقاءهم تحت الرقابة والاشراف من الاطباء المتخصصين حتى تم طرد بقية المرضى وطاقم العمل وعددهم 30 وذلك بتاريخ 22 يوليو 2015.

وطالب التقرير بإيقاف أسلحة الموت اليومية التي تمارسها جماعة الحوثي  وقوات صالح بحق أطفال تعز, ومعاقبة القتلة وتتبعهم وضمان عدم افلاتهم من افعالهم الاجرامية العمدية وتعويض الاطفال الضحايا وعلاج الجرحى خصوصا الذين بحاجة لتدخل جراحي  متقدم .

ودعا التقرير إلى فك الحصار المشين الذي ترتكبه هذه الجماعة بحق أطفال تعز وبقية المدنيين حتى وصل الحال لمنعهم من الماء الذي يعد أساس الحياة.

وشدد التقرير على ضرورة فتح تحقيق عاجل وشفاف في تلك الانتهاكات وعدم ترك مرتكبيها لما له من نتائج كارثية على المجتمع، داعياً كافة الأطراف إلى تجنيب الأطفال والمدنيين ويلات الحروب وعدم اقحامهم في اي نزاعات مسلحة.

الأحد، 27 سبتمبر، 2015

لفتة تربوية

بغض النظر عن صحة هذه القصة من عدمها إلا أنها لفتة تربوية تدق جرس تحذير لكل أم وأب ومربي مفاده أن الانسان قد يصنع وقد يدمر بكلمة ..انها قوة الكلمة.
اصنعوا من أطفالكم أبطالا ولا تدمروهم.
أترككم مع القصة
عندما عاد اديسون الصغير الى بيته، قال لأمه: هذه رسالة من ادارة المدرسة.
غمرت بريق عينيها الدموع وهى تقرأ لإبنها الصغير فحوى الرسالة، حيث قرأت له:
"إبنك عبقري والمدرسة صغيرة عليه وعلى قدراته، عليك أن تعلميه بالبيت".

مرت السنوات وتوفت ام اديسون والذي تحول الى اكبر مخترع بالتاريخ البشري.

وفي احد الايام وهو يبحث بخزانه والدته وجد رسالة كان نصها:
" إبنك غبي جدا. فمن صباح الغد لن ندخله الى المدرسة"

بكى اديسون لساعات طويلة وبعدها كتب في دفتر مذكراته:
اديسون كان طفلا غبيا ولكن بفضل والدته الرائعة تحول لعبقري.

كل عام ونحن اباء وامهات افضل.

بيان نقابي

وصلني هذا البيان من أحد الزملاء في نقابة الأطباء والصيادلة وكعادتي سارعت لقراءة محتواه لأتفاجأ بأن المعني بالبيان هو أنا لا سواي.
فقد كان البيان لإدانة الاجراءات التعسفية والملاحقات التي تعرضت لها أنا وأسرتي من قبل الملشيات المسلحة وانصار النظام القمعي السابق كنوع من الانتقام والترهيب لنشاطي الحقوقي والنقابي أثناء وبعد الثورة الشبابية الشعبية.
من خلال عملي النقابي كأمين عام للجنة النقابية في هيئة م الثورة و كنائب لرئيس لجنة حماية الكادر الصحي في النقابة  تعودت أن أكون أنا من يناصر قضايا زملائه  ولكني هذه المرة تفاجأت بزملائي وهم يناصرون قضيتي ويصدرون بيانا ويوزعونه في القطاع الصحي رغم خطورة ذلك عليهم جراء ما يلاقونه من قمع وتنكيل.
فكم كان سروري واعتزازي بذلك.
شكرا لكل الزملاء والزميلات والناشطين الحقوقيين في نقابة الأطباء والصيادلة.
شكرا لكم لم تخذلوني ولن أخذلكم.